آخر تحديث: ,
Batelco
أخبار ذات علاقة:
130 بليون دولار الأصول المستثمرة في الصكوك خلال السنوات الخمس المقبلة
الرياض - أوضح عبد الكريم أبو النصر الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي الذي يرأس وفداً من كبار مسئولي البنك للمشاركة في مؤتمر "أن مساهمة البنك في رعاية مثل هذه ...
بنك "غيتهاوس" يدعو إلى استراتيجيات أعمال أكثر فعالية
المنامة دعا "ريتشارد توماس"، الرئيس التنفيذي لبنك "غيتهاوس" الاستثماري المتوافقة تعاملاته مع الشريعة الإسلامية، ويتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً له ...
إتحاد أمان لهيئات الضمان العربية والإسلامية يقترح تحركا تجاه بازل 3 لإزالة قيود تمويل التجارة
الكويت - أصدر "اتحاد أمان" الذي يضم هيئات ضمان ائتمان صادرات من الدول الأعضاء في المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) ومنظمة المؤتمر الإ ...
جلوبل مصر تساهم في نجاح عملية الاكتتاب في مجموعة عامر القابضة
القاهرة - أعلن بيت الاستثمار العالمي في مصر "جلوبل مصر"انه لعب دور مساعد مدير الطرح الخاص بمجموعة عامر القابضة (شركة رائدة في مجال التطوير العقاري والفند ...
- "بيكتيه": تحول الأنظار إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من جديد
دبي- أصدر بيكتيه وشركاؤه، أحد أبرز المصارف الخاصة المستقلة في العالم والذي يدير أصولاً بقيمة 384 مليار دولار أمريكي، اليوم تقريراً حول الاستثمار في منطقة ...
البنك الإسلامي للتنمية ومجموعة البنك الأفريقي للتنمية يوقعان اتفاقية شراكة جديدة بمبلغ مليار دولار
جدة - وقع كل من سعادة السيد بوبكر سيديبيه نائب رئيس البنك الإسلامي للتنمية وسعادة الدكتور كمال الخشن نائب رئيس مجموعة البنك الأفريقي للتنمية بمقر البن ...
البنك الإسلامي للتنمية ومجموعة البنك الأفريقي للتنمية يوقعان اتفاقية شراكة جديدة بمبلغ مليار دولار
جدة - وقع كل من سعادة السيد بوبكر سيديبيه نائب رئيس البنك الإسلامي للتنمية وسعادة الدكتور كمال الخشن نائب رئيس مجموعة البنك الأفريقي للتنمية بمقر البن ...
نيكزس تتوقع نمو صناعة التأمين بالمنطقة بنسبة تزيد عن 10 بالمئة خلال عام 2011
دبي - قالت اليوم نيكزس، إحدى أهمّ شركات وساطة التأمين والخدمات المالية المستقلة بالمنطقة، إنها تتوقع نمو صناعة التأمين الإقليمية خلال عام 2011 بنسبة تتجاوز ...
أرباح تريند مايكرو تتضاعف ثلاثة مرات خلال العام الماضي
دبي - أعلنت تريند مايكرو أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا المحدودة عن استمرار نمو أعمالها من حيث الخدمات التي توفرها وانتشارها الجغرافي، وذلك وفقاً للحساب ...
النظرة الاستراتيجية العالمية لبنك ساراسين: ينبغي أن يكون العام 2011 سنة جيدة للاستثمارات بالرغم من الشكوك
المنامة - توقعت آخر نظرة استراتيجية عالمية لبنك ساراسين حول الاستثمار في العام 2011 أن شهية المستثمرين للخطر سوف تختلف إختلافاً كبيراً على مدار العام 2011 وذلك ...
الخبر التالي صادر عن الجهة المعنية به ولم تتدخل "جلف برس" في صياغته أو تحريره كما أنها لم تتأكد من مضمون الخبر
آفاق جديدة للنمو في قطاع التمويل الإسلامي بأفريقيا
10 ديسمبر 2014م
الخرطوم - شهد فندق السلام روتانا بالعاصمة السودانية الخرطوم اليوم انطلاق أعمال المنتدى الدولي للتمويل الإسلامي في السودان 2014، بحضور أكثر من 250 رائداً من رواد قطاع الصيرفة والتمويل الإسلاميين في العالم. حيث شهد المُنتدى عقد مُباحثات ومُشاورات رفيعة المستوى ركزت على "تعزيز فرص الاستفادة من التمويل الإسلامي في أفريقيا".
تستمر فعاليات المنتدى الدولي للتمويل الإسلامي في السودان على مدار يومين تحت رعاية وزير المالية والاقتصاد الوطني وبنك السودان المركزي ومن خلال الشراكة الإستراتيجية مع بنك الخرطوم وبنك دبي الإسلامي. وتعد هذه القمة منبراً رفيع المستوى للتركيز بشكل خاص على فرص تعزيز نمو المصارف والتمويل والاستثمار الإسلامي في أفريقيا. تبدأ الجلسة الرئيسية الافتتاحية بكلمة يلقيها معالي السيد الجيلي محمد البشير نائب محافظ بنك السودان المركزى، محافظ بنك السودان المركزي، تليها كلمة يلقيها معالي الوزير/ بدر الدين محمود عباس، وزير المالية والاقتصاد الوطني بجمهورية السودان.

وقد اختُتمت الجلسة الافتتاحية المكتملة الأعضاء بكلمة رئيسية ألقاها نائب رئيس جمهورية السودان معالي الدكتور حسبو محمد عبد الرحمن، تحدث خلالها حول: كيف يلعب التمويل الإسلامي دوراً مُحفزاً لتعزيز النمو الاقتصادي في قارة أفريقيا.


ولعل من أبرز ما جاء في المنتدى الدولي للتمويل الإسلامي في السودان 2014 جلسته الرئيسية التي قَدمت رُؤًى ثاقبة حول ضمان استعداد أفريقيا للاستفادة من الفرص التي تُمثل محوراً جديداً لتحقيق النمو في قطاع التمويل الإسلامي، وقد ألقى الخطابات الرئيسية خلال الجلسة كلٌّ من معالي الدكتور/ صابر محمد حسن، محافظ بنك السودان المركزي السابق، والبروفيسور/ داتوك رفعت أحمد عبد الكريم، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لإدارة السيولة، والسيد/ سواري داربو، الممثل المقيِّم للبنك الأفريقي للتنمية بالإنابة في الخرطوم.


ويلتقي وزير المالية ومحافظ البنك المركزي إلى جانب عدد من كبار المتحدثين الدوليين في هذه الصناعة المرموقة أكثر من 250 وفداً من الوفود الدولية في الخرطوم.


كما شملت فعاليات المنتدى جلسة مناقشات قوية بمشاركة شخصيات رفيعة المستوى من الرؤساء التنفيذيين وكبار القادة في هذه الصناعة، أدارها السيد/ أشهر ناظم، شريك ورئيس المركز العالمي للخدمات المصرفية الإسلامية في مؤسسة إرنست آند يونج، وقد تناولت الجلسة تحليل الإستراتيجيات العملية التي ترمي إلى تعزيز فرص الاستفادة من التمويل الإسلامي ونجاحه في الأسواق الرئيسية بالقارة الأفريقية. كما شهدت الجلسة حلقة نقاش تفاعلية ضمت كلاً من السيد/ فادي سالم الفقيه، الرئيس التنفيذي لبنك الخرطوم، والسيد/ عبد الإله بلعتيق، الأمين العام لمجلس المصارف الإسلامية والمؤسسات المالية (CIBAFI)، والسيد/ معاوية أحمد الأمين، الرئيس التنفيذ لبنك قطر الإسلامي بالسودان، وبشير أشودي، رئيس قطاع الخدمات المصرفية بدون فوائد للمجموعة لدى بنك سترلينغ (بي إل سي)، نيجيريا، والدكتور/ التيجاني الطيب، وزير المالية الأسبق الخبير الاقتصادي السابق بصندوق النقد الدولي.


وفي سياق تعليقه على الفرص والتحديات التي تواجه قطاع التمويل الإسلامي في أفريقيا قال الرئيس التنفيذي لبنك الخرطوم فادي سالم الفقي: "يُمثل قطاع التمويل والصيرفة الإسلامية مصدر قوة مؤثرة للسودان مع ظهور عدد من اللاعبين المُهمِّين على الصعيدين المحلي والعالمي في هذا المجال، الذين يخدمون العديد من القطاعات الرئيسية للاقتصاد، هذا بالتزامن مع بنية تحتية تنظيمية مُتنامية تدعم تعزيز التمويل الإسلامي في البلاد. وعلى الرغم من أن أسواق التمويل الإسلامي على مستوى القارة الأفريقية كلها لا تزال تخطو خطواتها الأولى، إلا أن حكومات الدول اتخذت خطوات جادة في اتجاه وضع أسس راسخة تضمن لهذا القطاع أن ينمو ويزدهر. ويظهر هذا في التقدم الكبير الذي تحقق في تفعيل نظام الصكوك الإسلامية التي طغت على تعاملات السوق الأفريقية الناشئة في قطاع التمويل الإسلامي".


وأشار السيد/ الفقيه إلى أن "ثمة فرص جديدة أمام اللاعبين في هذه الصناعة تلوح في المستقبل القريب، وهي الفرص التي يمكنهم من خلالها الإسهام في قطاعات أكبر من الاقتصاد. يتمتع السودان بمكانة جيدة تتيح له البناء على قدراته الحالية، والاستفادة مما يُقدمه التمويل الإسلامي من مزايا، بوصفه عامل حفز محورياً لدفع الاستثمارات الأجنبية المُباشرة، واستقطاب قنوات تمويلٍ متوافقة مع الشريعة الإسلامية لتمويل مشروعات تطوير البنية التحتية، وتعزيز تدفقات التمويل التجاري، ودعم متطلبات التمويل الخاصة بقطاع المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة ذات الأهمية الإستراتيجية".


واختتم الفقيه حديثه قائلاً: "يسر بنك الخرطوم بصفته أكبر وأقدم مؤسسة مالية في السودان أن يقدم الدعم الإستراتيجي لأول منتدى دولي حول التمويل الإسلامي يُقام في السودان، ولا شك أن هذا الحدث الرفيع المستوى يُمثل فرصة مثالية لرواد الصناعة للالتقاء في السودان ومناقشة سبل بناء القدرات اللازمة للإسراع بتفعيل نظام التمويل الإسلامي في قطاعات وأسواق رئيسية ليس في السودان فحسب بل في جميع ربوع القارة الأفريقية".


وفي مَعْرِض حديثه لوسائل الإعلام صرَّح السيد/ ديفيد ماكلين الرئيس التنفيذي للمنتدى الدولي للتمويل الإسلامي في السودان 2014 قائلاً: "أظهرت التقارير مؤخراً أن ما يزيد عن 65% من تعداد سكان القارة الأفريقية لا يحصلون على خدمات مصرفية شاملة، وأن نسبة الاستفادة من الخدمات المصرفية تبلغ 60% في المناطق الحضرية وأقل من 20% في المناطق الريفية، وهو ما يُبشر بمُستقبل واحد للتمويل الإسلامي في القارة الأفريقية. إلا أن استغلال هذه الظروف المواتية يتطلب من الأطراف اللاعبة في قطاع التمويل الإسلامي ذات النشاط الظاهر في القارة التغلبَ على مجموعة من العقبات الرئيسية التي تشمل وضع أُطر قانونية وتشريعية مُحكمة، ونشر وعي واسع بمزايا التمويل الإسلامي والقيمة التي يُقدمها للعملاء".


يُذكر أن أعمال المنتدى الدولي للتمويل الإسلامي في السودان 2014 تستمر حتى يوم الأربعاء العاشر من ديسمبر 2014، وتشمل الموضوعات الرئيسية المطروحة للنقاش خلال جلساته على سبل التغلب على التحديات التي تواجه الاستثمارات والتجارة الداخلية، والسعي نحو توسيع نجاح خدمات المُعاملات المصرفية عبر الهواتف المتحركة بهدف تعزيز التمويل الإسلامي في أفريقيا.


  تعليقات:
Copyright © 2009, Gulf Press. All Rights Reserved Developed by h84itce@hotmail.com