آخر تحديث: ,
أخبار ذات علاقة:
دبي تستضيف القمة الثالثة لمجالس الأجندة العالمية
دبي أعلن المنتدى الاقتصادي العالمي اليوم عن انطلاقة فعاليات قمة مجالس الأجندة العالمية. وستقام القمة التي تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة في دبي ...
العالم في 2011: توقعات ذا إيكونوميست للعام القادم
دبي -أصدرت ذا إيكونوميست في 23 نوفمبر الجاري مطبوعة "العالم في 2011" وهو العدد الخامس والعشرين من مجموعة توقعاتها السنوية . وساهم في كتابته عدد من صحفيي ذا إي ...
معرضان عالميان تستضيفهما سنغافورة يجذبان اهتمام صناعة الإعلام الرقمي والاتصالات والمعلومات حول العالم
دبي - قال اليومَ ناطقٌ باسم شركة خدمات المعارض السنغافورية (SES) إنَّ التحضيرات جارية على قدم وساق استعداداً للمعرضين التجاريين BroadcastAsia2011 و CommunicAsia2011 اللذين تنظمهما الشركة في ...
الرئيس التنفيذي لطيران ايست هورايزون يتحدث عن اهمية الشحن الجوي في اعادة بناء افغانستان
دبي - أكد الرئيس التنفيذي لشركة طيران ايست هورايزون، بيتر دونليفي التزام شركته بالمساهمة في بناء قطاع تجاري مستدام في افغانستان من خلال توفير خدمات موث ...
البا تشارك في مؤتمر عالمي للألمنيوم
المنامة - كان تعهد شركة ألمنيوم البحرين ش.م.ب (البا) بدعم المبادرات التي تساهم في نمو صناعة الألمنيوم، وتعزيز مفهوم توجهات وتطورات الصناعة المختلفة، وخلق ف ...
قادة دوليون يناقشون مستقبل المباني الخضراء
دبي - يتطلب تطوير الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط دفعة حقيقية باتجاه الحافز المالي وتطبيق متطلبات كفاءة الطاقة والمعرفة بالتصميم المستدام.
المجلس الأطلسي يستضيف المنتدى السنوي الثالث للطاقة والاقتصاد في منطقة البحر الأسود
اسطنبول يستضيف مركز أوراسيا باتريسيو، التابع للمجلس الأطلسي، بالتعاون مع الحكومة التركية وبدعم العديد من الشركاء الإقليميين والدوليين، المنتدى السنوي ...
"المنتدى الأوروبي لطاقة المستقبل"
جنيف - أعلنت "مصدر"أن الدورة الثالثة من "المنتدى الأوروبي لطاقة المستقبل"، المؤتمر والمعرض السنوي الذي يجمع قادة قطاع الأعمال والمؤسسات الحكومية في العالم، ...
القمة العالمية لطاقة المستقبل 2012
أبوظبي - تستقطب إمارة أبوظبي، التي تكتسب أهمية متزايدة كمركز للطاقة المتجددة، أبرز قادة قطاع الطاقة المتجددة، بما يتضمن رؤساء الدول وواضعي السياسات وال ...
بان كي مون يطلق مبادرة "السنة الدولية للطاقة المستدامة للجميع"
أبوظبي- يشارك معالي بان كي- مون، الأمين العام للأمم المتحدة للعام الثاني على التوالي في "القمة العالمية لطاقة المستقبل" حيث من المخطط أن يعلن عام 2012 "السنة ا ...
الخبر التالي صادر عن الجهة المعنية به ولم تتدخل "جلف برس" في صياغته أو تحريره كما أنها لم تتأكد من مضمون الخبر
بيع مليون مركبة خلال تسعة أشهر يعد انجازاً نوعياً لتويوتا يبرهن ريادتها في قطاع مركبات الهايبرد
10 نوفمبر 2014م
أعلنت شركة تويوتا الشهر الماضي عن تخطي مجمل مبيعاتها العالمية التراكمية من مركباتها الهايبرد حاجز الـ 7 ملايين مركبة وذلك حتى 30 سبتمبر من العام الحالي ليصل إلى 7,053 مليون مركبة*1. ونجحت تويوتا في بيع المليون مركبة الأخيرة بوقت قياسي بلغ تسعة أشهر فقط.
وتعتبر شركة تويوتا بأن الحفاظ على البيئة و تخفيف الأثر البيئي الناجم عن استخدام المركبات إحدى أهم أولويات الشركة. وانطلاقاً من رؤيتها بأن تحقيق الأثر الإيجابي الكبير منوط بشرط استخدام المركبات الصديقة للبيئة على مستوى واسع، تسعى تويوتا لتشجيع الأسواق العالمية على استخدام مركبات الهايبرد بشكل أكبر.
وأعرب السيد تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن سعادته بهذا النجاح قائلاً: "لا ريب أن تحقيق قفزة نوعية بهذا الحجم وبيع مليون مركبة خلال تسعة أشهر فقط يعتبر إنجازاً مشرفاً يعزز ريادة تويوتا الراسخة في تقنية مركبات الهايبرد. وتلتزم شركة تويوتا بالمساهمة في الوصول إلى مجتمع تنخفض فيه نسبة الانبعاثات الكربونية. وأسهمت مركباتنا الهايبرد في زيادة الوعي البيئي لدى العملاء من خلال الجمع بين مستوى كفاءة استخدام الوقود وتحقيق أدنى مستوى للانبعاثات. وتعتبر مركباتنا الإختيار المفضل والطبيعي للعملاء الراغبين من الإستفادة من أحدث تقنيات مركبات الهايبرد."

وحتى الشهر الجاري، تمتلك محفظة شركة تويوتا 27 طرازاً من مركبات الهايبرد العادية وطرازاً واحداً من مركبات الهايبرد المزودة بتقنية الشحن الخارجي (Plug-In) في أكثر من 90 بلداً ومنطقة. علاوة على ذلك، تتجسد خطة تويوتا للفترة الممتدة من بداية العام الجاري إلى نهاية العام 2015 في إطلاق 15 مركبة هايبرد جديدة. وتعمل شركة تويوتا على تعزيز محفظتها من مركبات الهايبرد وزيادة عدد المناطق والبلدان التي يتم فيها بيع هذه المركبات.

وقد أسهمت مركبات تويوتا هايبرد حتى 30 سبتمبر 2014 في تخفيض ما يقارب 49 مليون طن*2 من انبعاثات الكربون التي تعتبر السبب الرئيس لظاهرة الانحباس الحراري، والتي كان من المحتمل ان تنتج لو تم استخدام مركبات تعمل بالبنزين بنفس الحجم وأداء القيادة عوضاً عن مركبات الهايبرد. وبحسب شركة تويوتا أيضاً، فقد وفرت مركباتها الهايبرد من البنزين كمية توازي تلك التي تستهلكها مركبات بنفس الحجم تعمل بالبنزين لقطع مسافة 18 مليون كيلومتراً.

وأطلقت تويوتا مركبة "Coaster Hybrid EV" في أغسطس 1997 ومركبة "Prius" في ديسمبر من العام نفسه، والتي كانت أول مركبة هجينةٍ يتم إنتاجها على نطاق واسع في العالم. ومنذ ذلك الحين، حظيت مركبات تويوتا هايبرد بدعم العملاء الكبير من شتى أنحاء العالم.

وتعتبر تويوتا أن تقنيات الهايبرد بمثابة جوهر التقنيات الصديقة للبيئة في القرن الحادي والعشرين، وتتضمن تقنيات الهايبرد جميع مكونات التقنيات الضرورية لتطوير مركبات صديقة للبيئة من شأنها تسهيل استخدام مختلف أنواع الوقود. وترمي شركة تويوتا إلى مواصلة العمل لتعزيز أداء مركباتها وتقليل كلفتها وتوسيع أنواعها وطرازاتها، ومن بينها المركبات الصديقة للبيئة الأخرى (غير الهايبرد)، لتتمكن من ابتكار مركبات تلقى رضى واستحسان العملاء.

*1 من ضمنها مركبات الهايبرد المزودة بتقنية الشحن الخارجي (Plug-In): بيانات تويوتا
*2 عدد المركبات المسجلة المسافة المقطوعة كفاءة استهلاك الوقود (الكفاءة الحقيقية في استهلاك الوقود في كل بلد) عامل التحويل إلى CO2


  تعليقات:
Copyright © 2009, Gulf Press. All Rights Reserved Developed by h84itce@hotmail.com